منتديات خميس مطير
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى معنا


منتدى عام اسلامي فنون ا العاب صور فديو وغيرها
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

للتبرعات لهذا الوقف في مقر الجمعية أو الإيداع أو التحويل على الحساب الخاص بالوقف الخيري رقم 239608010557000 بمصرف الراجحي.


شاطر | 
 

 هشاشة العظام عند النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فن الصمت
عضو vrp
عضو vrp
avatar

رقم العضوية : 35












تاريخ التسجيل : 16/07/2011
عدد المساهمات : 764

مُساهمةموضوع: هشاشة العظام عند النساء   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 2:54 pm

إن مشكلة هشاشة العظام كبيرة جداً سواء على المستوى الفردي أو الاجتماعي أو حتى على مستوى الدولة الاقتصادي، حيث إن معظم المستشفيات في الولايات المتحدة وأوروبا تحتضن العديد من السيدات اللواتي يعانين من مشاكل ومضاعفات هشاشة العظام مثل الكسور في الحوض وعظمة الفحذ وفقرات العمود الفقري وباقي العظام الأخرى. إن هذه المشكلة التي يمكن تفاديها بالتشخيص المبكر واتخاذ وسائل السلامة والعلاج المناسب لتفادي مضاعفاته من الممكن أن توفر الكثير من المال للمريض والدولة وكذلك التقليل من المعاناة النفسية والطبية لهؤلاء المرضى. وتصرف آلاف الملايين من الدولارات في الولايات المتحدة لهذه المشكلة سنوياً وتظهر هذه المشكلة في الدول المتقدمة نظراً لتحسن أو الزيادة في عمر المريض وبالتالي حدوث المشكلة مقارنة مع الدول النامية ويجب أن نوضح بأن امرأة من كل اثنتين ممن بلغن سن اليأس سوف تتعرض لكسر بسبب هشاشة العظام من المراحل المتبقية من حياتها كذلك أن حوالي 20٪ من السيدات اللواتي يتعرضن لكسر عنق الفخدين يمتن بسبب هذا الكسر ويجب أن نعلم أن في الولايات المتحدة يحدث حوالي مليون ونصف المليون كسر سنوياً بسبب هشاشة العظام أي بمعدل كسر واحد في كل 20 ثانية وأن 71٪ من النساء المصابات لا يعرفن انهن مصابات ولم يتم تشخيصهن مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة وقد تم إنشاء العديد من الجمعيات الدولية والوطنية لمكافحة هذه المشكلة التي من الممكن بقدرة الله سبحانه وتعالى الحد من خطورتها واستخدام الوسائل الكفيلة بعلاجها والتي سوف نتحدث عنها بايجاز.
إن اضطراب هشاشة العظام مرتبط بالتغيرات الهرمونية في النساء ويؤدي تنخر العظام وبالتالي يؤثر على الهيكل العظمي بكامله ويحدث في النساء خاصة بعد سن اليأس، يؤدي مرض هشاشة العظام إلى ازدياد خطر الإصابة بالكسور وغالباً ما يتم تشخيصه على اثر حصول كسر.
يحدث المرض بشكل تدريجي مسبباً هشاشة العظام في الطبقة الداخلية المليئة بالثقوب بدلاً من الطبقة الخارجية المضغوطة وكذلك في نهايات العظام الطويلة لاسفل الذراعين والفخذين والفقرات الشوكية كل هذه تصبح معرضة بشدة للكسر ويحتمل أن تستغرق الكسور بعض الوقت لتلتئم مما يتيح المجال اما تزايد مخاطر الإصابة بالتهابات وتشوهات قد تقود إلى العجز أو الموت، تدل بعض التخمينات بأن حوالي 20٪ من النساء اللواتي يصبن بكسر في الورك تسبب المضاعفات في موتهن بينما يكن نصف المتبقيات على قيد الحياة تحدث لديهم إعاقة. التراجع التدريجي للفقرات الشوكية كنتيجة لخسارة العظام لكثافتها وللثقل التي تحمله يسبب نقصاً في طول الشخص وانحناء إلى الأمام وتحدباً في أعلى العمود الفقري وهو ما يسمى بالحداب الصدري Tholacic Kyphosisويشار إليه تقليدياً باسم حدبة العجوز.

كيف يتكون العظم؟
يبدأ الهيكل العظمي لكل إنسان كغضروف ما يلبث بعد حصول الحمل بوقت قصير ويتقوى بالكالسيوم المستمد من طعام الأم الحامل وفي هذه العملية يستغني عن المزيد من الغضروف أو تنمو العظام ويكبر الجنين ان العظم مثل أي نسيج حي آخر يتحلل ويتبدل خلال حياته وهذا النشاط يخضع في المرأة لتأثير هرموني الاستروجين والبروجسترون. تتأسس قوة العظام في بداية سن الرشد عبر نمط صحي من الحياة يتضمن نظاماً غذائياً واسع التنوع وغنياً بالكالسيوم وفيتامين (د) الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم وكذلك التمارين الرياضية التي تحفز على صنع العظام. تصل العظام ذروة تكتلها بين العشرين والثلاثين من العمر ويصل مستوى كتلة العظم على فعالية الهرمونات وعلى مستوى الصحة العامة وكذلك على الجينات وفيما إذا كانت المرأة تتناول الكحول والتدخين ومن المعروف أن العديد من المصابات بهشاشة العظام لم يصلن ابداً إلى الكتلة العظمية الامثل للعديد من الأسباب ولهذا تأثير مضاد على عملية بناء العظم بأكملها وعلى بقية الجسم. الكالسيوم هو معدن أساسي مستعمل من قبل القلب والأعصاب والعضلات وإذا لم يتوفر منه ما يكفي لتلك الأجزاء الحيوية من الجسم تقوم العظام باطلاقه في مجرى الدم.
تبدأ خسارة المعادن العظمية من الهيكل العظمي قرابة العام الخامس والثلاثين من عمر المرأة كجزء من التقدم الطبيعي في السن. وتزداد الخسارة في السنة التي تلي سن اليأس بعد ذلك يستمر فقدان الكتلة العظمية بمعدل 5٪ كل سنة.
من هن المعرضات للخطر؟
هشاشة العظام خطر يحدق بشكل خاص بالنساء بعد سن اليأس، والنساء اللواتي دخلن في سن مبكر لليأس والنساء اللواتي خضعن لعملية استئصال المبيضين أو عانين لفترة طويلة من تدني مستويات هرمون الاستروجين كما أن هناك عوامل أخرى يحتمل أن تزيد من قابلية تعرضهن لهذا المرض منها:
التاريخ المرضي للعائلة فهشاشة العظام حالة تميل للتوارث ضمن العائلات وهي تسود بين النساء البيض والآسيويات أكثر من الأفريقيات ونساء أمريكا الجنوبية.
إن التشكيل الناقص للكتلة العظمية يعد أكثر عوامل الخطر أهمية إذا لم تكن هنالك أصلاً كتلة عظمية كافية فإن تأثيرات هشاشة العظام تظهر بسرعة وفي مرحلة مبكرة.
إن النقص الهرموني يعتبر من العوائل المهمة في حدوث هذه المشكلة وأن أية حالة تتسبب في انخفاض مستويات الاستروجين تسرع في خسارة الكتلة العظمية.
إن النقص الغذائي غير المكتمل وخصوصاً نقص الكالسيوم وفيتامين (د) من خلال تغذية سيئة يعني قلة العظم المتجدد وكثرة الكالسيوم المتسرب خارج العظم إلى الدم ليعوض عن النقص، ان ممارسة تمارين التحمل بشكل منتظم والتمارين الرياضية المتكررة تخدم في زيادة الكتلة العظمية وبدونها تستمر الخسارة في العظام، النساء النحيلات لديهن منذ البداية كتلة عظمية أقل لذلك فإن تأثير الخسارة في الكتلة العظمية يتضح بشكل أسرع من الأرجح يكون لديهن تاريخ من الكسور.
التدخين من المعروف عن التبغ انه يزيد من خطر هشاشة العظام والمدخنات في معدل عام تبدأ أعراض سن اليأس لديهن قبل غير المدخنات بحوالي سنتين.
إن احتساء الكحول يؤدي إلى هشاشة العظام حيث إن الكحول يهاجم الخلايا التي تشكل العظام وتمنع امتصاص الكالسيوم، كذلك الافراط في تناول الكافيين، وذلك بشرب أكثر من ثلاث كؤوس يوميا من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي ومشروبات الكولا يمكن أن يزيد من خطر حصول هشاشة العظام وان الإكثار من تناول الحليب يمكن أن يصد هذا التأثير.
يوجد العديد من العقاقير الموصوفة لاستعمال طويل الأمد يمكن أن تسبب هشاشة العظام وتتضمن هذه العقاقير مضادات التشنج وهرمونات الغدة الدرقية ومضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم، وكذلك علاج الميثوريكسات الذي يستعمل لعلاج الروماتيزم والسرطان، وكذلك الهيبارين المستعمل لمنع تجلط الدم وعلاج الكوليسترامين المستعمل لتخفيض مستويات الكوليسترول في الدم وبعض المركبات الاستيرويد مثل الكورتيزون والبريدنيسلون وهذه تعطى لعلاج مجموعة من الحالات بما فيها مرض الفصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتيزمي والربو ومضاعفات الحساسية وكذلك تصلب الأنسجة المتعدد والاضطرابات الجلدية المزمنة.
إن بعض الحالات المرضية تسبب خسارة عظمية فمتلازمة كوشينج التي تفرط فيها الغدد الادرينالية بالنشاط وتزيد في انتاج المركبات السيترودية، وكذلك فرط في نشاط الغدة الدريقية Para thgroid التي ينظم أحد هرموناتها مستويات الكالسيوم في الدم وفي حالة عدم وجود ما يكفي من هذا الكالسيوم فإنه يجلبه من العظام، كذلك فان مرضى الغدة الدرقية وسوء الامتصاص نتيجة لاضطرابات الجهاز الحمضي قد يؤثران أيضا على الكتلة العظمية.

تشخيص هشاشة العظام:
إن الكثافة غير العضوية للعظم bon mineral densomitry (BMD) يمكن قياسها بجهاز الأشعة السينية ثنائية الطاقة لقياس الامتصاص dud energy x - ray absorpitometry (DxA) في هذا الاختيار يتمدد المريض بكامل لباسه فوق سدير أو منضدة لحوالي 15 دقيقة بينما يحرك ماسح الأشعة السينية منخفض القوة فوق العمود الفقري والوركين والرسغين، ان جهاز قياس كثافة العظم bone densomiter يحسب كثافة العظم بتحليل كيفية امتصاصه للأشعة السينية وكمية ما يتسرب منها عبره، ترسل المعلومات مباشرة إلى شاشة حاسب إلى قريب، تدرج النتائج طبقا لتصنيف منظمة الصحة العالمية وتقارن الكثافة غير العضوية لعظام المريضة بمتوسط الكتلة العظمية لشابة بالغة، في هذا تكون الكثافة غير العضوية للعظام BMD في حالة هشاشة العظام الخفيف وما يعرف Osteopnid بين 1 و2,5 بينما تفوق في هشاشة العظام المعتدل إلى الحاد نسبة 5,2 باستعمال هذا الدليل يستطيع الطبيب أن يحسب احتمال الكسر في كل الأعمار مع أن المقاييس تعني بشكل خاص النساء من سن اليأس بسبب نقص الاستروجين المرتبط بهذه المرحلة يوصى باستعمال جهاز الأشعة السينية ثنائية الطاقة لقياس الامتصاص للنساء فوق الـ 65 من العمر وقبل هذه السن للنساء تحت عوامل الخطر، وتوجد العديد من التطورات الحديثة في تشخيص هشاشة العظام، حيث إن التقنيات في هذا المجال في تطور مستمر والآن تجري دراسات على جودة العظام وليس الكتلة، وذلك باستخدام أجهزة التصوير ثلاثية الأبعاد ووسائل أخرى ولكن لم يتم تعميمها بشكل واسع، وكذلك يمكن استخدام أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي، ولتشخيص هشاشة العظام يتم إجراء المخبرية مثل مستوى الكالسيوم وفيتامين (د) ومستوى الهرمونات في الدم خصوصا هرمون الغدة الدريقية Para ihyroid ووظائف الكلى وكذلك التحليلات المناسبة حسب نوعية المرض.

كيف تعالج هشاشة العظام؟
إن مكملات الكالسيوم وفيتامين «د» لا تزيد الكتلة العظمية بشكل أساسي لكنها قد توصف لمنع ارتشاف العظام عموما فان المتطلبات اليومية المثالية لامرأة بعد سن اليأس لا تستعمل علاج الهرمون البديل هي 1200 ملغ من الكالسيوم اما كربونات او سيترات الكالسيوم مع حوالي 400 - 800 وحدة من فيتامين «د» ويفضل استخدام 0,25 ميكروجرام من مستحضر «1 الفاكالسيترول» (1&calciferol) أما النساء اللواتي يستخدمن الهرمون البديل وهن قليلات في الوقت الحاضر نتيجة للدراسة التي تحظر من استخدام الهرمون البديل وعلاقته بسرطان الثدي والجلطات وقلة فائدته في الوقاية من أمراض القلب فإنهن ينصحن باستخدام 1000 ملغ من الكالسيوم في اليوم مع فيتامين «د» وتوجد الآن العديد من المستحضرات العلاجية التي يمكن أن تستخدم لمنع هشاشة العظام والتقليل من مخاطر الكسور وبالذات كسور الحوض والفقرات العظمية. ومن أكثر هذه العلاجات شيوعا هو مستحضر فوساماكس Fossa max الروكلاكسفين E.vista الذي يستخدم بشكل يومي ولديه خاصية عدم التأثير على الثدي والرحم وكذلك مستحضر الكالسيتونين.
إن السيدات اللواتي في سن اليأس ويعانين من أعراض سن اليأس مثل الهبات الساخنة والاحمرار وتغير المزاج والعصبية وقلة النوم والتركيز والشعور بالاضطرابات النفسية وجفاف الجسم داخليا وخارجيا فانه من الممكن استخدام الهرمونات الاستروجين والبروجسترون، وبالتالي المساعدة على علاج هشاشة العظام ولكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف طبي مباشر مع الايضاح لهن بمخاطر استخدام هذه الهرمونات والمواظبة على إجراء الفحوصات الدورية بانتظام بما في ذلك فحص الثدي الشخصي وإجراء أشعة الماموغرام واذا تخوفن من استخدام الهرمونات فانه من الممكن استخدام العلاجات البديلة مثل الاستروجين النباتي المسمى الفيتو استروجين ولكن تأثيرها يكون مؤقتا وقليل الفائدة على المدى الطويل. ولا ننسى من النصح بأخذ التغذية السليمة لمريضة هشاشة العظام، حيث تنصح بأخذ الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الكالسيوم مثل الحليب والبيض والجبن واللوز والفستق، أما الأطعمة التي تحتوي على فيتامين «د» فهي اللحوم الحمراء والكبدة والسمك الدهني والحليب المقشود والزبدة والبيض كما أن تصنيع هذا الفيتامين يتم في الجسم عبر تأثير ضوء الشمس على الجلد خصوصا في طرفي النهار ولابد من التشديد على منع استخدام الكحول والتدخين والنصح بالحركة الرياضية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستشار
مراقب عام
مراقب عام


رقم العضوية : ٣٢









تاريخ التسجيل : 22/06/2011
عدد المساهمات : 1367
الموقع الموقع : حول العالم

مُساهمةموضوع: رد: هشاشة العظام عند النساء   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 4:36 pm




الله يكفينا ويكفي كل مسلم من الكسور ومن كل الامراض

مشكوره على الطرح

_________________



[img]

[/img]
منتدى خميس مطير الأحلى و الأجمل و الأمثل و الأكمل
[

[img]

[/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فن الصمت
عضو vrp
عضو vrp
avatar

رقم العضوية : 35












تاريخ التسجيل : 16/07/2011
عدد المساهمات : 764

مُساهمةموضوع: رد: هشاشة العظام عند النساء   السبت أكتوبر 15, 2011 9:50 pm

متشكره تصفحك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذوق وهـامتـي فـووق
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

رقم العضوية : 18














تاريخ التسجيل : 03/03/2011
عدد المساهمات : 596
الموقع الموقع : ღ بــقـلـــ أبــوي ــب ღ

مُساهمةموضوع: رد: هشاشة العظام عند النساء   الخميس نوفمبر 17, 2011 3:23 am




لكـ الشكر على الطرح الرائع

باركـ الله فيك

_________________





 




 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فن الصمت
عضو vrp
عضو vrp
avatar

رقم العضوية : 35












تاريخ التسجيل : 16/07/2011
عدد المساهمات : 764

مُساهمةموضوع: رد: هشاشة العظام عند النساء   الخميس نوفمبر 17, 2011 6:47 am

كل اشكر لمرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هشاشة العظام عند النساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خميس مطير :: عالم الصحة والتغذية العامة-
انتقل الى: